أخبار عاجلةالحدثبوليتيك

بـرنامج الذاكرة الوطنية ليس مهرجانيا

المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة، عبد المجيد شيخي:

دعا المدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة، عبد المجيد شيخي، الشباب الجزائري إلى استخلاص العبر من الأيام الوطنية الخالدة، مشددا على أن برنامج الذاكرة الوطنية الذي تم إطلاقه مؤخرا ليس مهرجانيا وليس مناسباتيا يتعلق بالأيام الوطنية على غرار الاحتفال اليوم بالذكرى المزدوجة لـ20 أوت.

قال عبد المجيد شيخي، في حديث له مع موقع الإذاعة الجزائرية، إن العبر الأساسية التي يجب أن يستخلصها شباب اليوم وعامة الشعب هو أننا لا نستطيع القيام بعمل ما دون أن تكون هناك وحدة وطنية متماسكة وأن نعود إلى القيم والمبادئ الأساسية التي مكنت الشعب الجزائري من تجاوز كل المحن عبر التاريخ.

وأكد على أهمية التقارب الفكري في الآراء والاتجاهات، خاصة بالنسبة للمسائل الأساسية فهي ثوابت وطنية تجمع ولا تفرق، وأساس متين لبناء جزائر جديدة، فلا يمكن حسبه أن ننظر إلى الماضي دون أن نعتبر الحاضر ودون أن نبني المستقبل.

وشدد المكلف بملف الذاكرة على دور وسائل الإعلام في إبراز هذه الأيام والملاحم التاريخية من خلال مختلف الأعمال التي توثقها وتقربها من المواطن.

وبالحديث عن التصور العام لخارطة الطريق التي سيتم من خلالها تفعيل برنامج الذاكرة الوطنية بمشاركة مختلف القطاعات الفاعلة، قال شيخي إن لب الموضوع هو أن يطلع المواطن على تاريخ بلاده ويتفاعل معه من خلال المعرفة التاريخية، مشددا في ذات السياق على أن برنامج الذاكرة الوطنية ليس برنامجا مهرجانيا وبالتالي فهو لا يقتصر على الوقوف على الأيام الوطنية إنما الأساس هو تواصل العمل وامتداده بتثمينها وتوظيف ما يستخلص منها لبناء مواطن صالح.

وقال شيخي إن الغرض من هذا البرنامج هو المساهمة في تشكيل جمهورية جديدة بمجتمع جديد وهو ما يتطلب تجنيد كل الطاقات الوطنية، منوها بدور الجامعة الجزائرية بصفتها عنصرا أساسيا في دعم هذا البرنامج وإنجاحه.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى