أخبار عاجلةإيكو آلجيريا

مؤسسة البريد السريع الأولى إفريقيا وعربيا والـ 16 عالميا

 

احتل المتعامل العمومي “مؤسسة البريد السريع EMS” المركز الأول إفريقيا وعربيا والـ 16 عالميا من بين 198 دولة وفقا لأحدث تقرير للاتحاد البريدي العالمي، حسب ما كشفت عنه، الأحد، وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية في بيان لها.

فلأول مرة، احتلت “مؤسسة البريد السريع” المرتبة الأولى إفريقيا وعربيا في آخر تصنيف للاتحاد البريدي العالمي صدر في 28 أوت الجاري، كما حسنت من ترتيبها العالمي.

ولفتت الوزارة في هذا الصدد إلى أن “مؤسسة البريد السريع” استمرت في نشاطها “بصفة فعالة، محليا ودوليا” على الرغم من جائحة كوفيد-19، وهو ما مكنها من “الانتقال من المرتبة 41 مطلع السنة الجارية إلى المرتبة 16 حاليا و ذلك بعد أن كانت تحتل المرتبة 158 سنة 2016”.

ويعد ذلك – حسب الوزارة- “ثمرة اتباع المؤسسة استراتيجية فعالة مصحوبة بجهود كبيرة لتحسين جودة الخدمة لزبائنها”.

وشهدت النتائج التي حققها البريد السريع الجزائري خلال السداسي الأول لسنة 2020 “تقدما ملحوظا لجميع المؤشرات”. فوفقا لتقرير الاتحاد البريدي العالمي “حققت المؤسسة 94 بالمائة من عمليات التسليم في الوقت المحدد”.

من ناحية أخرى ”قامت مؤسسة البريد السريع الجزائري بالتكفل بـ 92 بالمائة من شكاوي وطلبات الزبائن وشركاء الخدمات اللوجيستية حول العالم” وهو المعدل الذي يتم قياسه من خلال أنظمة وعمليات مصممة من قبل خبراء من الاتحاد البريدي العالمي.

أما بالنسبة لآفاق نشاطه، فقد حدد البريد السريع الجزائري لنفسه هدفا لعام  2021 يتمثل في “الحفاظ على موقع الرائد الإفريقي والعربي من بين 198 دولة في اتحاد البريد العالمي” وهو تحدي جديد ترفعه هذه المؤسسة، يضيف ذات البيان.

إظهار المزيد

حسين سرتاح

صحافي منذ 2018، مختص في الشأن الاقتصادي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى