أخبار عاجلةالحدثمحليات

وضع حدّ لشبكة تنصب على الحراقة بوهران

 

تمكن مصالح الدرك الوطني بوهران، من تفكيك شبكة إجرامية مختصة في تهريب المهاجرين غير الشرعيين مع النصب والاحتيال، وتم الإيقاع بالمتورط الرئيسي في القضية، بعد عمليات مراقبة وترصد لتحركاته.

ونفذت هذه العملية النوعية، فصيلة الأبحاث التابعة لمجموعة الدرك الوطني لوهران، استغلالا لمعلومات تفيد بالتحضير لعمليات إبحار سري إلى الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط، وباستعمال قوارب نزهة، انطلاقا من شواطئ الساحل الوهراني، ليتم بعد تحريات معمقة مع تفعيل عنصر الاستعلام الإطاحة برئيس الشبكة الإجرامية الذي كان احتال على العديد من الضحايا، بعدما كان يوهمهم بإيصالهم إلى السواحل الإسبانية عبر رحلات ابحار سري وذلك مقابل مبالغ مالية معتبرة قبل استدراجهم والاعتداء عليهم لسلبهم أموالهم.

وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية، وأخذ إذن من وكيل الجمهورية بتفتيش مسكنه الواقع بإحدى أحياء بلدية وهران، أين تم اكتشاف تواجد 6 أشخاص من المرشحين للحرقة، تتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 32 سنة، ضبطت بحوزتهم مبالغ بالعملة الوطنية والصعبة، وأفضت عملية توقيف المتورط الرئيسي الذي وجهت له جنحتي تهريب مهاجرين غير شرعيين والنصب والاحتيال، إلى استرجاع مبلغ 265 مليون سنتيم، إلى جانب مبلغ بالعملة الصعبة قدر بـ 2500 أورو.

إظهار المزيد

حسين سرتاح

صحافي منذ 2018، مختص في الشأن الاقتصادي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى