أخبار عاجلةالحدثبوليتيك

“الأفلان” يحذر من “مخططات خبيثة”

اعتبر الحزب أن "ديناميكية" الإصلاحات أزعجت "اللوبيات" التي ترفض قيام الجزائر الجديدة

أدان حزب جبهة التحرير الوطني، ما أسماها “أعمال تخريبية” مست بعض جوانب الحياة اليومية للمواطن، وحسب بيان الحزب العتيد فإن هدف هذه الأعمال هو عرقلة السير الحسن لمؤسسات الدولة وإدخال الشك في نفوس المواطنين بغرض نشر “الفوضى المنظمة واللااستقرار”

واعتبر “الأفلان” أن “الحرائق التي مست آلاف الهكتارات من الغابات والانقطاعات المسجلة في شبكات الكهرباء ومياه الشرب، والاختفاء المفاجئ للسيولة في المراكز البريدية، وتخريب قارورات الأكسجين في المستشفيات أكبر من أن تكون محض نزوات انفرادية معزولة”.

وأكد الحزب أن “ديناميكية الإصلاحات أزعجت اللوبيات التي ترفض قيام الجزائر الجديدة، وهو ما يظهر من خلال بعض الأعمال المشبوهة، مضيفا أن “التحقيق الذي تباشره المؤسسات المختصة سيكشف الجهات التي تقف وراء هذه الأعمال ودوافع أصحابها وارتباطاتهم في الداخل والخارج”.

ودعا “الأفلان” الجزائريين إلى المزيد من اليقظة والانتباه لمواجهة ما وصفها بـ”المخططات الخبيثة التي تحاول عبثا التلاعب بالاستقرار الوطني”.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى