أخبار عاجلةالحدثمجتمعنا

هذا جديد ملف السكن للأساتذة الجامعيين

أكد وزير التعليم العالي، عبد الباقي بن زيان، أن قطاعه “يسعى جاهدا” إلى تمكين الأساتذة الجامعيين من الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية بالإضافة الى العمل على اقتراح صيغ خاصة بهذه الفئة.

وأوضح الوزير في رده عن سؤال حول تخصيص سكنات وظيفية للأساتذة الباحثين الجامعيين، خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي، خصصت للرد على الأسئلة الشفوية، أن قطاعه يسعى كذلك  في اطار مراجعة القانون الأساسي للأستاذ الباحث والباحث الدائم إلى “اقتراح صيغ تحسن من وضعية السكن بالنسبة للأساتذة”.

وأكد  بن زيان أن المصالح المركزية بالقطاع باشرت بالتنسيق مع السلطات الولائية في إحصاء عدد الأساتذة الجامعيين الذين تقدموا بطلبات السكن، بمختلف الصيغ، سواء في” إطار الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره (عدل)، أو في إطار السكن الترقوي العمومي أو السكن الترقوي المدعم أو الحصول على قطع أرضية لبناء مساكن، من أجل التكفل بانشغالهم والتسريع من وتيرة تسليمهم هذه السكنات”.

وأضاف الوزير أن قطاع التعليم العالي “استفاد مؤخرا من حصة سكنية قدرت بـ 5046 وحدة في إطار السكن الترقوي العمومي، وقد تم “إرسال القوائم إلى وزارة السكن قصد تجسيد الاستفادات” مشيرا إلى أن الملف “يبقى مطروحا” بالنظر إلى الأعداد المعتبرة من الأساتذة الذين يتم توظيفهم كل سنة.

إظهار المزيد

حليمة هاروني

صحافية منذ 2020، مختصة في الشأن الوطني.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى