أخبار عاجلةمحليات

وضع 3 مروجين للمخدرات بأحياء سطيف

تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف من تفكيك إحدى أخطر عصابات الترويج التي كانت تنشط وسط عاصمة الولاية، تتشكل من 03 أفراد تتراوح أعمارهم بين 24 و30 سنة جلهم من أصحاب السوابق العدلية، حيث مكنت العملية من حجز 300 غرام من المخدرات (كيف معالج) إلى جانب 133 قرصا من المؤثرات العقلية ومبلغا ماليا هاما يعتبر من عائدات ترويج هذه السموم.

العملية أطرت من قبل أفراد فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية سطيف وجاءت عقب استغلال معلومات تفيد بتورط شخص في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، مع احتمال لجوئه إلى إحضار كمية منها، ليتم فور ذلك رسم خطة محكمة مكنت أولا من تحديد هويته ومكان تواجده، بعد أن اتضح بأن الأمر يتعلق بصاحب محل تجاري متخصص في بيع المواد الغذائية، وهي المهنة التي كان يستغلها لتمويه نشاطه الإجرامي، وبعد الترصد له مدة معينة.

بعد التأكد من أن المشتبه به ضالع فعلا في عمليات ترويج المخدرات أو المؤثرات العقلية تم التدخل على الفور، وهذا بعد الحصول على إذن النيابة، ليتم ضبطه في حالة تلبس داخل محله التجاري وبحوزته أكثر من الـ 300 غرام من المخدرات (كيف معالج) و133 قرصا من المؤثرات العقلية فيما أثبتت التحريات التي أطلقها أفراد ذات الفرقة، ضلوع شخصين آخرين في ذات القضية تم توقيفهما أيضا.

الضبطية القضائية وبعد استكمالها لكافة الإجراءات القانونية، أنجزت ملفا جزائيا ضد المتورطين الثلاثة، عن تهمة حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية بصفة غير مشروعة لغرض البيع مع جنحة الممارسة غير المشروعة بمهنة الصحة، أحيلوا بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة التي أمرت بإيداعهم رهن الحبس.

إظهار المزيد

حسين سرتاح

صحافي منذ 2018، مختص في الشأن الاقتصادي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى