أخبار عاجلةعاجل نيوز

ليبيا تتطلع إلى دور جزائري فاعل لتسوية أزمتها

أثنى وزير الداخلية الليبي في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها، وعضو مجلس الرئاسي، فتحي علي باشاغا، على الموقف الجزائري من الأزمة الليبية حيث قال أن موقف الجزائر الداعم للسلام في ليبيا محل تقدير واعتزاز، وأضاف حكومة بلاده تتطلع دائما لدور فعال للجزائر للدفع بعملية السلام والوفاق في ليبيا.

كتب فتحي علي باشاغا في تغريدة له على حسابه على تويتر “الموقف الجزائري الداعم للسلام في ليبيا معتبر ومحلّ تقدير واعتزاز ونتطلّع دائما لدورا جزائري فاعل للدفع بعملية السلام والوفاق في ليبيا”، مضيفا أن “ليبيا والجزائر شعب واحد ومصير مشترك”، ويأتي تصريح وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية عقب الإعلان عن اتفاق وقف إطلاق النار من طرفي الصراع بليبي، إذ رحبت الجزائر بالإعلانين الصادرين عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح وقف إطلاق النار عبر كل التراب الليبي وتفعيل العملية السياسية وتبني حوار “جامع” يفضي إلى وضع حد للأزمة بهذا البلد، ولحدّ كتابة هذه الأسطر لم يكشف عن هوية الدول التي رعت هذا الاتفاق.

وأورد بيان للخارجية الجزائرية: “ترحب الجزائر بالإعلانين الصادرين عن كل من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح القاضيين بوقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية وتفعيل العملية السياسية عبر حوار جامع يفضي إلى إنهاء الأزمة الليبية”، كما “تسجل الجزائر بارتياح هذه المبادرة التوافقية التي تعكس إرادة الإخوة الليبيين في تسوية الأزمة الليبية وتكريس سيادة الشعب الليبي الشقيق”.

وذكر المصدر ذاته بأن الجزائر و”بحكم الروابط التاريخية والجغرافية التي تجمعها مع الشعب الليبي الشقيق” كانت قد “سعت منذ بداية النزاع إلى التحرك على جميع المستويات الإقليمية والدولية لإيقاف النزيف في ليبيا والحدّ من مخاطر الأزمة على أمن واستقرار المنطقة”.

وفي هذا المنحى، “دعت الجزائر، بالتنسيق مع دول الجوار وبرعاية الأمم المتحدة، إلى حوار شامل ودون إقصاء بين مختلف الفرقاء في ليبيا من خلال الانخراط في مسار الحل السياسي بما يضمن وحدة واستقرار ليبيا الشقيقة والقرار السيد لشعبها”، كما ذكرت وزارة الشؤون الخارجية أيضا بأن الجزائر كانت قد أعلنت خلال مؤتمر برلين بداية السنة الجارية “استعدادها لاحتضان حوار شامل بين الأشقاء الليبيين، ينطلق بوقف إطلاق النار بهدف الوصول إلى حل سلمي يحفظ مصالح ليبيا والشعب الليبي الشقيق”.

إظهار المزيد

خولة بوشويشي

صحافية منذ 2015، مختصة في الشأن السياسي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى