أخبار عاجلةإيكو آلجيريا

متعاملو الهاتف النقال في الجزائر يثمنون قرار تخصيص ترددات جديدة لتدفق الإنترنيت

 

أكد متعاملو الهاتف النقال في الجزائر أن قرار وزارة البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية المتعلق بتحرير ترددات جديدة للانترنت و وضعها تحت تصرفهم “خطوة ايجابية” ستسمح “في غضون أسابيع” من تحقيق “تحسن ملموس” في تدفق الانترنت.

وفي تصريحات منفصلة لوكالات الأنباء الجزائرية اعتبر المتعاملون الثلاثة (موبيليس ، جازي، و اوريدو) أن فتح وزير القطاع، ابراهيم بومزار، النقاش حول مختلف الانشغالات التي تخص أداءهم في الميدان يعبر عن مدى التزام الوزارة الوصية بتوفير التدفق العالي وتحسين نوعية الخدمات لفائدة المواطنين.

وأفاد الرئيس المدير العام لشركة المتعامل النقال “موبيليس”، بلال مكيد، أن حصول المتعاملين على كمية جديدة من الذبذبات “سيمكنهم من الرفع من مستوى الخدمات المقدمة وتحسين نوعيتها في وقت قصير”.

وقال مكيد أن القرارات المعلن عنها من طرف الوزير “ستسمح لنا بصفة جد محسوسة بالرفع من نوعية الخدمة التي نقدمها لكل زبائننا وتحسين جودة الاتصالات لديهم”.

وحسب مكيد فإن منح ذبذبات جديدة (les Bandes RPN ) من طرف الوكالة الوطنية للذبذبات للمتعاملين في إطار دفتر شروط محدد، “ستمكن من منح تدفق أكبر وأوسع” سيوضع تحت تصرف الزبائن لتحسين مستوى اتصالهم.

وثمن من جهته الرئيس المدير العام لمتعامل الهاتف النقال جازي، ماتيوغالفاني، محتوى الاجتماع المنعقد الثلاثاء الماضي والذي “قدم العديد من الوسائل التي من شأنها حل اشكالية سرعة الإنترنت في الجزائر مع متعاملي الهاتف النقال وذلك في إطار التوصيات التي قدمها السيد رئيس الجمهورية خلال مجلس الوزراء الأخير”.

وقال الرئيس المدير العام للشركة ان هذا القرار يعبر عن ” رغبة السلطات في خلق تناسق قادر على معالجة مشاكل القطاع في إطار الجدية والشفافية من أجل التمكن من تقديم خدمات ذات جودة عالية للمستهلك الجزائري”.

وتابع غالفاني قائلا :”لقد كان الاجتماع ممتازا وعمليا وإيجابيا وهو يبشر بالخير لمستقبل القطاع”، مبرزا أن اللقاء شكل “دليلا صريح على الرغبة في عقد شراكة جديدة لتحسين جودة الخدمة للمواطنين”.

ورحب نفس المسؤول بتخصيص ترددات إضافية للمتعاملين مبرزا أن الشركة قدمت بدورها مقترحات ملموسة و حلول موجهة لخدمة المواطن لتمكين الجميع من الوصول إلى الخدمة والجودة والابتكار.

من جانبه اعتبر مدير أعمال شركة المتعامل النقال “أوريدو”، محمد توفيق ذواخ، القرار ” خطوة ايجابية جدا” ستكمن الشركة من تقديم أفضل العروض لمتعامليها وتقديم أفضل الخدمات للمتعامل الجزائري.

وحسب ذواخ فإن: ” مجرد التفكير في تحسين الخدمات مرحب به كونه سيحسن خدمات متعاملي الهاتف”، مؤكدا ان إعلان الوزير عن منح ذبذبات جديدة سيمكن “أوريدو” من “التدخل سريعا و تحسين سريع ومحسوس لتدفق الانترنت”.

وثمن المتحدث ” فتح الحوار بين الحكومة ومتعاملي الهاتف النقال” و هو ما يعبر -حسبه- عن “الارادة الكبيرة في تحسين جودة الخدمات للمواطنين، من حيث تحسين نوعية الشبكة وسعة تدفق الانترنت للمستعملين في الجزائر”.

وتابع قائلا : ” الأهم من كل هذا ان هناك حوارا مع السلطات و وزارة البريد وتكنولويجات الاتصال ، سيسمح لنا بالدخول في التفاصيل التقنية التي سيسمح تحسينها بتحسين نوعية خدمات الانترنت واتصالات الهاتف النقال”، مؤكدا ان كل الاطراف التي ستنسق في هذا المجال ستكون معنية بالتنفيذ المباشر للقرارات.

إظهار المزيد

نور غازي

صحافية منذ 2021، مختصة في الشأن الاجتماعي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى