أخبار عاجلةالحدثمجتمعنا

لجنة الفتوى تؤكد جواز إخراج الزكاة قبل موعدها

 

أكدت اللجنة الوزارية للفتوى جواز تقديم الزكاة وإخراجها قبل حلول موعدها (أي الحول) لما في ذلك من تحقيق للمصلحة التي تعود على المواطنين لتجاوز الصعوبات التي أفرزتها جائحة كورونا.

وفي بيان لها، أشارت، السبت، لجنة الفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى أنه “يجوز تقديم الزكاة وإخراجها قبل حلول موعدها (أي الحول)، وفي ذلك ما لا يخفى من تحقيق للمصلحة التي تعود على فئات من المواطنين، وذلك بمرافقتهم وإعانتهم في تجاوز الصعوبات التي أفرزتها جائحة كورونا، خصوصا في هذه الأيام من الشهر المحرم، حيث تعود الكثير على إخراج زكاتهم بهذه المناسبة”.

ونبهت اللجنة في ذات البيان المزكين الذين قدموا زكاتهم وأخرجوها قبل دوران الحول، “أن يراجعوا نصابهم عندما يحين موعد حولهم الأصلي، فإذا وجدوا عند تمام الحول (أي العام) أن مجموع ما عندهم من المال يزيد عن المبلغ الذي أخرجوا منه الزكاة سابقا، فإنه يجب عليهم إخراج الزكاة من الفارق بين القيمة السابقة والقيمة الحالية، لأن تقديم الزكاة لا يسقط وجوبها في المال الذي طرأ خلال هذه المدة”.

وفي ذات السياق، ذكرت اللجنة بـ”وجوب المبادرة إلى إخراج زكاة الثروة الحيوانية وزكاة الزروع والثمار وفق شروطها وكيفياتها حرصا على زيادة الأموال الزكوية التي تسهم في خدمة المجتمع وتنميته”.

وتهيب اللجنة الوزارية للفتوى بأصحاب الأموال ومن وسع عليهم الله في الرزق أن “يضاعفوا من الخيرات وأن يستمروا في مد يد العون لإخوانهم المحتاجين”.

كما تهيب بكل المحسنين أن “يوسعوا صدقاتهم لتشمل مختلف المجالات التي تخدم المصالح العامة، ويعود نفعها على سائر أفراد المجتمع لاسيما الفئات المعوزة، كما تسهم في تعزيز منظومة التضامن الوطني والتكافل الاجتماعي، خصوصا ونحن مقبلون على دخول اجتماعي في ظروف استثنائية تتطلب مضاعفة الجهود والمساعي الخيرية”.

وشددت لجنة الفتوى على أن وقع جائحة كورونا “لا يزال قائما ومستمرا ما يستدعي المزيد من التمثل بقيم التضامن والتكافل الأصيلة في مجتمعنا الجزائري والتي من شأنها التخفيف من وطأة الملمات التي أصابت فئات من المواطنين في أرزاقهم ومعاشهم”.

إظهار المزيد

خولة بوشويشي

صحافية منذ 2015، مختصة في الشأن السياسي.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى