أخبار عاجلةالعالم اليوم

102 شهيد أسير في سجون الاحتلال منذ عام 2000

 

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى إن عدد شهداء الحركة الأسيرة الذين ارتقوا خلال سنوات انتفاضة الأقصى منذ سبتمبر 2000 وصل إلى 102 شهيد فلسطيني، نتيجة الإهمال الطبي أو التعذيب أو القتل العمد.

وأوضح تقرير للمركز حول شهداء الحركة الأسيرة خلال انتفاضة الأقصى مع اقتراب الذكرى الـ21 على اندلاعها، أن إجمالي عدد شهداء الحركة الأسيرة منذ عام 1967 بلغ 225 شهيداً، من بينهم 102 شهيد ارتقوا خلال انتفاضة الأقصى.

وأوضح التقرير أن 40 أسيراً استشهدوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، بينما 3 أسرى بسبب التعذيب العنيف والقاسي، وشهيد آخر استشهد نتيجة إطلاق النار الحي والمباشر عليه خلال احتجاجات للأسرى سجن النقب.

وبين المركز أن عام 2002 شهد ارتقاء أكبر عدد من الشهداء وبلغ 25 شهيدا للحركة الأسيرة معظمهم نتيجة إطلاق النار المباشر عليهم بدم بارد بعد اعتقالهم مباشرة وهم أحياء، ويليه عام 2001، سقط خلالها 15 شهيدا للحركة الأسيرة.

وأشار التقرير إلى أن العشرات من الأسرى استشهدوا خلال انتفاضة الأقصى بعد إطلاق سراحهم بأيام وأسابيع وشهور قليلة متأثرين بالأمراض التي أصيبوا بها خلال فترة اعتقالهم، أو بسبب تفاقم الأمراض التي كانوا يعانون منها قبل الاعتقال.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى