أخبار عاجلةالعالم اليوم

مصر.. المؤبد لبديع و11 قيادياً في “الإخوان” بأحداث “شرطة العرب”

 

قضت محكمة جنايات بورسعيد المصرية، اليوم السبت، بالسجن المؤبد بحق مرشد “جماعة الإخوان المسلمين”، محمد بديع، و11 آخرين من قيادات الجماعة، بدعوى “إدانتهم في جرائم ارتكاب والتحريض على ارتكاب أحداث العنف والقتل”، التي وقعت في محافظة بورسعيد في 16 أغسطس/ آب 2013، والمعروفة إعلامياً باسم “أحداث قسم شرطة العرب”.

وشمل الحكم معاقبة 59 متهماً آخرين بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، ومعاقبة 3 متهمين بالحبس لمدة 6 أشهر، وانقضاء الدعوى الجنائية المقامة قبل متهم واحد، لوفاته، وكل ذلك بزعم “تورط المتهمين في أعمال إتلاف جسيمة بديوان قسم الشرطة، وواجهاته، وإتلاف 3 سيارات محجوزة في القسم، وتحطيم 5 محلات بجوار القسم، في أعقاب فض اعتصام رابعة العدوية الذي خلّف المئات من الضحايا المدنيين”.

وكانت النيابة المصرية قد زعمت “شروع المتهمين في التحريض على القتل، والشروع في القتل، وتأليف عصابة مسلحة هدفها الهجوم على ديوان قسم شرطة العرب، وقتل كل من بداخله، وسرقة الأسلحة الأميرية، فضلاً عن تدبير تجمهر بغرض تعطيل تنفيذ القوانين، والاعتداء على سلطات الدولة”.

كذلك ادّعت تحقيقات النيابة وقوع تخريب في أموال وممتلكات ومنقولات عامة بديوان قسم شرطة العرب، مملوكة لوزارة الداخلية، بالإضافة إلى إتلاف محلات تجارية للمواطنين تقع بجوار قسم الشرطة، عن طريق عصابة منسوب تأليفها لمرشد جماعة الإخوان، وعضو مجلس الشعب السابق، محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي.

وسبق أن قضت محكمة جنايات بورسعيد بمعاقبة بديع والبلتاجي وحجازي، و16 آخرين بالسجن المؤبد، ومعاقبة 76 متهماً آخرين (هاربين) بالعقوبة نفسها غيابياً، ومعاقبة 28 آخرين حضورياً بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهماً، مما هو منسوب إليهم من اتهامات.

وضمّت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبّد قيادات بارزة في جماعة الإخوان، منهم أعضاء برلمانيون سابقون، مثل البلتاجي، وأكرم الشاعر، وعلي درة، وجمال هيبة.

فيما قضت محكمة النقض، في 9 مايو/ أيار 2018، بقبول الطعن المقدم من المحكوم عليهم حضورياً في القضية، مقررة إلغاء أحكام السجن الصادرة بحقهم، وإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة أخرى مغايرة للدائرة التي أصدرت الحكم.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى