أخبار عاجلةالعالم اليوم

السلطات الإيرانية تهاجم الإمارات

أعرب ظريف عن أسف بلاده وتنديدها باتفاق التطبيع

لا تزال ردود الفعل الإيرانية تتوالى ضد الاتفاق الإماراتي –  الإسرائيلي، سواء من خلال إطلاق تصريحات أو اتصالات مع قادة فصائل فلسطينية، حيث هاتف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قبل مغادرته بيروت، اليوم الجمعة، كلّاً من إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لـ”حركة المقاومة الإسلامية” (حماس)، وزياد النخالة الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي”.

وخلال اتصالاته بهنيه والنخالة، أعرب ظريف عن أسف بلاده وتنديدها باتفاقية السلام بين دولة الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، معتبرا أنها “خيانة لن تترك أي تأثير على المقاومة الفلسطينية وستزيد من كراهية شعوب المنطقة، بما فيه الشعب الفلسطيني، من هذه السياسات ضد القضية الفلسطينية”، مؤكدا مواصلة دعم طهران للشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الفلسطينية.

وبحسب ما أوردته قناة المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على منصة “تليغرام”، فإن رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” أكد خلال الاتصال أن المقاومة الفلسطينية ستواصل نضالها ضد الاحتلال، وأنها “لن تتأثر بهذه التصرفات الخائنة”، قائلاً “إننا نشعر بالألم من هذا الخنجر الذي أشهر في ظهر الشعب الفلسطيني”.

وفي تعليقات منفصلة بعد البيان الرسمي للخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، هاجم مسؤولون إيرانيون كبار دولة الإمارات لتطبيعها العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، حيث اتهمها رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، في تغريدة عبر “تويتر”، بأنها “خانت القيم الإنسانية والأمة الانسانية والقضية الفلسطينية”، مطلقا وصف “التسوية المذلة” على اتفاق أبوظبي مع إسرائيل لتطبيع العلاقات.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى