أخبار عاجلةبوليتيك

خبراء في القانون: التعديل المرتقب يهدف إلى دستور توافقي يضمن اصلاحا سياسيا عميقا

 

اعتبر محللون قانونيون أن الغاية من التعديل الدستوري القادم هو الوصول الى دستور توافقي، مؤكدين ان مشاركة جميع اطياف المجتمع سياسيا ومدنيا في اعداده من شأنه ضمان اصلاح ساسي عميق.

وقال الخبير الدستوري عمار خبابة إن الاصلاح السياسي حسب النظرة الجديدة للسلطة في الجزائر تهدف الى مراجعة عميقة للدستور وليس مجرد تعديل بسيط/ مضيفا أن اهتمام الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني والمواطنين تعكس اهمية الحدث، الذي خضع لمشاورات ديمقراطية في اعداد الوثيقة حسب المتحدث ذاته.

من جهته ركز الخبير علاوة العايب على التعديلات  التقنية العميقة التي أكد أنها ستكون لبنات لاصلاح سياسي، معطي امثلة بالمحكمة الدستورية وتركيبة المجلس الاعلى للقضاء التي ستعطي جرعة لاستقلالية القضاء  والكثير من الحريات على حد تعبيره.

إظهار المزيد

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى